وشم الشيطان قصة للعبرة لكل البنات

وشم الشيطان قصة للعبرة لكل البنات معظم البنات بيرسموا تاتو علي اجسامهم لكن انا رسمي غير حياتي 180درجه انا نهلة عمري 28سنه علي قدر كبير من الجمال مش ليا اخوات عايشه مع امي وابي في بيت بتاعنا في مصر الجديده الحاله الماديه كويسه جدا بخرج براحتي وعايشه حياتي براحتي بس في حدود الادب والاحترام في […]

وشم الشيطان قصة للعبرة لكل البنات

معظم البنات بيرسموا تاتو علي اجسامهم لكن انا رسمي غير حياتي 180درجه

انا نهلة عمري 28سنه علي قدر كبير من الجمال مش ليا اخوات عايشه مع امي وابي في بيت بتاعنا في مصر الجديده الحاله الماديه كويسه جدا بخرج براحتي وعايشه حياتي براحتي بس في حدود الادب والاحترام في سنه قررنا اننا نسافر شرم الشيخ نصيف هناك وروحنا انا وماما وخالتي واولادها بنتين وبابا ماجاش معانا عشان شغله وفي الفندق قالوا في سهره هنطلع الجبل ونتعشي هناك ونرجع قرب الفجر المهم ورحنا وكان في ناس هناك بتعمل الاكل واللي عايز شاي او اي حاجه بيعملوها

وفجاه ظهرت واحده بتقول انها بترسم تاتو والناس اصحاب المكان اللي احنا فيه قالوا ليها امشي احنا مانعرفكيش انا قولتلهم لا استنوا هترسم ليا وتمشي وولاد خالتي قالوا ليها ارسمي ليا قالت لاء انا هرسم للبنت دي بس هي اللي دافعت عني وقعدت جانبي وقالتلي خدي الكتالوج دا اختاري منه الرسمه اللي عيزاها اخترت رسمه فراشه يادوب صغنونه اوي ترسمهالي علي كتفي هي بصت للرسمه وقالتلي انتي متاكده انك عايزه الرسمه دي قولتلها اه متاكده هي فيها حاجه قالتلي لاء مش فيها وضحكت

وقالتلي هي اللي اختارتك لانك جميله وحابه تترسم عليكي انا استغربت من كلامها بس مش فكرت كتير وطلعت حاجات تخلطهم علي بعض وطلعت منديل ملفوف فيه ازازه صغيره وعلي الازازه رسمه جمجمه وحطط من الازازه دي علي بقيت الخليط تلات نقط وحطتهم في انبوبه وليها سن من تحت زي سن القلم وبدات ترسم علي كتفي كنت حاسه انها بتحط مايه نار علي جسمي الماده دي مطلعه سخونيه رهيبه مكان ما بترسم ورسمت فراشه صغيره علي كتفي من ورا ومش رسمت لحد تاني ومشيت

واخدت 50جنيه حق الرسم وبعد كم يوم روحنا وبقيت ابص كتير في المرايا عشان اشوفها والغريبه انها مش بتروح والرسمه بتكبر ومكانها سخن جدا وبقيت مش عارفه اقول لماما انها بتكبر او عمله السخونيه دي وفي يوم حسيت ان في حاجه علي كتفي زي مايه او حاجه مخليه هدومي مكان الرسم مبلوله ببص في المرايا لقيت الهدوم عليها نقط دم شلت مكانها الهدوم لقيت الرسمه بقت كبيره واخده نص ضهري وفيها حبوب حمره مطلعه دم ووجعاني اوي

وفجاه لقيت وانا باصه في المرايا لقيت الحبوب دي بقت تتشكل علي شكل عيون حمرا اوي وليها رموش انا خوفت وبقيت احط ايدي علي جسمي مش حاسه بالعيون دي بس شيفاها في المرايا وفجاه العيون دي بقت تكبر وانا ببص علي وشي لقيت ملامحي بتتغير وكآن حد غيري بيبص في المرايا ومش شايفه نفسي

وفجاه لقيت اللي في المرايا دا طلع وقف قدامي في الاوضه ولابس نفس هدومي بس الملامحي مش انا دا وشه اسود وفيه عضم وعنيه مكانها فاضي واسود انا فضلت ارجع لورا لحد مابقي ضهري للحيطه

ولسه هقرا قرا راح الكائن دا بقي قدامي في لمح البصر وحط ايده علي فمي وقالي انا اللي الوشم حضرني انا اللي بقيتي ملكي وملامحي بتتحفر علي جسمك ولسه هيمسكني فجاه اذان العشاء اذن ولف جامد حوالين نفسه واحتفي جريت علي ماما ووريتها الوشم بس مافيش عيون لكن الرسمه كبيره

وماما قالتلي تعالي ننزل حالا لاي واحد بتاع وشم يشيله من عليكي وفعلا نزلنا ولفينا وفين وفين علي مالقينا واحد وطلعنا واول ما شاف الرسم قالي رسمتي دا فين قولتله كنت في شرم ووحده رسمتهولي قالي الرسم دا محطوط عليه ماده من العالم الاخر واترسمت بطريقه معينه عشان تكوني لملك من ملوك الجن بس انا هحاول اشيله وفضل يحاول يشلهولي وفين وفين علي ما اتشال ومشيت وروحنا ودخلت علي اوضتي وببص في المرايا اشوف مكان الوشم في حاجه ولا لاء لقيت الرسمه بتظهر تاني بس بقت علي ضهري كله

فضلت اصرخ وماما دخلت عليا وشافت الوشم بيرجع تاني راحت ملبساني البلوزه وخدتني ونزلنا الساعه بقت 2 خدتني علي امام الجامع اللي جانبنا ساكن في العماره اللي قدامنا ودخلنا قالتله الحقني شوف بنتي مالها لقيت الشيخ بيسمي الله ويشوف حته من جسمي اللي عليها الوشم قال اعوز بالله دا مابقاش رسم بصي ياحجه كده كشفت ضهري لقت اسم مكتوب بين قوسين(عزازيل) قالتله دا مكتوب عزازيل قالها استني بقي

وجاب مايه ودوب فيها ملح ورش عليا من المايه وبقيت اصرخ وفجاه اغمي عليا وحسيت ان روحي بتطلع مني واقفه وشايفه جسمي قدامي وانا ماحدش شايفني وفجاه شوفت اللي طلع ليا من المرايا بيشاور ناحيه جسمي لقيت جسمي طاير في الهوا وفجاه اترزع جامد في الحيطه ووقع علي الارض والشيخ فضل يقرا قرآءن وانا مش حاسه باي حاجه شايفاهم بس والكائن دا ليه ضوافر طويله وعمال يجرح في جسمي والشيخ يرش عليا مايه بملح وفجاه الجن دا ظهر ليهم وقال لشيخ دي ملكي انا وهخدها للعالم بتاعي وبيقرب عشان يشيل جسمي الشيخ بدا يقرا ايه الكرسي والجن يصرخ ويقطع في جسمه ويحط ايده علي راسه ويصرخ

وفجاه النار مسكت فيه واتحرق وهما يحاولوا يفوقوا فيا مافيش فايده وانا واقفه جانب جسمي ومش عارفه ادخل جوايا تاني وماما قالت لشيخ الحقني اعمل ايه قالها بنتك روحها متعلقه في العالم الاخر ولازم اعمل حاجات واشربها مايه مقري عليها ومسك كبايه وفضل يقرا قراءن وايات يكررها كذا مره واول ما حط في فمي المايه دي لقيت نفسي برجع في جسمي تاني وفوقت الحمدلله والوشم اختفي و قومت روحت علي البيت ونمت كتييير اوي ومن يومها مش بقيت ارسم ولا احط ميك اب واتحجبت وقربت من ربنا الحمدلله ونصيحه لكل البنات بلاش تقولي العيد جاي واروح ارسم وتغير لااااا افتكري قصتي وانتي عمرك ماهتفكري ترسمي اي حاجه علي جسمك لانك هتكوني مطمع للعالم الاخر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *